أخبار المناطق أخبار منطقة الجوف الاخبار المحلية تعليم - دراسات - تربية تقارير - تحقيقات - قضايا جميع الاخبار

3 سنوات على توجيه “الوزراء” بإتاحة إكمال البكالوريوس ولكن لم يُنفذ شيء وزير التعليم يعد محضري المختبرات التعليمية: أبشروا بالخير وحل موضوعكم قريبًا

 

الجوف – مناطق

“يا محضري المختبرات أبشروا والخير وجايكم الخير”، واعدًا بحل موضوعهم قريبًا.. بهذه الكلمات وعد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ خلال لقائه عددًا من حاملي تخصص محضري المختبرات التعليمية في منطقتي أبها وجازان، على هامش زيارته للمنطقة الجنوبية ولقائه المعلمين والمعلمات والأهالي.

وتحدث عددٌ من محضري المختبرات عن قضيتهم العالقة والعائمة منذ 30 عامًا منذ بدء تخصص محضري مختبرات العلوم الذين لم تدرجهم وزارة التعليم في سلم أولوياتها في التطوير أسوة بزملائهم المعلمين ورغبتهم في إكمال البكالوريوس في تخصصهم التي ظلت حبيسة أدراج الوزارة.

وأشاروا: معاناتنا لا تزال قائمة بمعاملاتنا العائمة والتي طالت لسنوات عدة، حيث إن الوزارة قد عملت مسبقًا على إعداد برنامج لتطوير هذا التخصص ومنسوبيه وذلك بإحداث مسار لتطوير مؤهلات محضري المختبرات المدرسية لنيل درجة البكالوريوس، وقد قطعت الوزارة شوطًا كبيرًا في هذا المجال، وقد توجت هذه الجهود بتوجيه كريم من مقام مجلس الوزراء الموقر، بتاريخ 27 / 10 / 1437هـ ويقضي هذا التوجيه الكريم بقيام هذه الوزارة بوضع برنامج زمني لإتاحة الفرصة لمحضري المختبرات المدرسية لإكمال دراستهم للحصول على درجة البكالوريوس في التخصص المناسب وإلى هذا اليوم يا معالي الوزير لم ينفذ شيء.

وتابعوا: المعاملة المتعلقة بذلك ذات القيد رقم 42044 بتاريخ 29 / 7 / 1439 هـ ولا تزال عالقة في مكتب معالي النائب وقد تم حفظها على ما يبدو ذلك وهي لا تحمل في طياتها إلا ما هو مبارك بإذن الله، وقد خضعت هذه المعاملة لعدة لجان متتالية تنتهي بالموافقة على التنفيذ، ولكن للأسف لم يتم التنفيذ حتى الآن.

واختتموا حديثهم: نضع يديكم المباركة على هذا الجرح الغائر آملين بتوجيهكم بالأمر على من يلزم بإكمال هذا العمل المبارك وتنفيذ قرار مجلس الوزراء – أعلاه – واعدين بعون الله أن نكون عند حسن الظن، ويناشد محضرو المختبرات الوزير بتسريع إجراءات مطلبهم وقضيتهم وفتح المجال لهم لتطويرهم بدرجة البكالوريوس، لينطلقوا لمواكبة رؤية بلادنا الطموحة 2030، وليكون لهم كشباب دور بارز في تخريج جيل مبتكر محب للصناعات.

شارك الخبر